ذهب الى مصر لعلاج إبنه فسقط من قبة مسجد جثة هامدة ( صورة وتفاصيل الحادثة )

نعت الجالية اليمنية في جمهورية مصر العربية المواطن "على محمد قايد ناصر، من محافظة أب " الذي وصل مصر منذ شهرين تقريباً لعلاج ابنه المريض بالقلب ،  حيث كان يقيم بشارع فيصل مدينة المشابك، ويبلغ من العمر 54  عام وأبنه 10 أعوام .
وقد تم فقدانه في تاريخ 01/01/2020 في اول ايام العام الجديد .
وكان احد اقارب الفقيد ويدعى  " عبدالحميد " قد ابلغ السلطات المصرية والسفارة اليمنية والجالية اليمنية عن اختفاء قريبه وانه يعاني من حالة نفسيه واضطرابات شديدة .
وتم تحرير محضر بقسم بولاق الدكرور ومن خلال البحث والتحري تم العثور عليه جثة هامدة يوم الإثنين الماضي .
تفاصيل الحادثة :
من قبل مباحث القسم المقدم/ محمد الجوهري.
يوم الاثنين الموافق 20/1/2020 تواصلوا مع السفارة وتم التحرك الساعة التاسعة مساءً الي القسم.
وتم التواصل بأقربائه وتعرفوا على المرحوم.
وتم مباشرة الإجراءات القانونية من قبل السفارة بالقسم والنيابة واستكملت كافة الإجراءات.
وتم عرض الصور على اقاربه ، ومختصين في السفارة اليمنية الذين كلفهم السفير الدكتور " محمد مارم " بالمتابعة والنزول الميداني، وتم التأكد من وفاة المذكور وقد قاموا بمتابعة الإجراءات في النيابة والطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة.
سبب الوفاة :

كان المتوفي "علي محمد قايد " ، المذكور مريض نفسي ، صعد الى سطح عمارة قريبه من مسجد ابو قتاتة في منطقة فيصل ، وتسلل منها الى سطح المسجد عند القبة التي تتوسط المسجد وهناك شبك في القبة
أراد النزول من الشبك المرتفع (احد عشر متراً) عن ارضية المسجد والمتواجد في القبة فلم يستطع وسقط منه الى الأرض وتوفى في ساعته.
وتم نقل ( الجثمان ) الى القصر العيني
وتم التعرف على صورة المتوفي امام مدير البحث ، من قبل مقدم البلاغ الاخ / عبدالحميد .
وتم إحالة  الموضوع إلى النيابة والطب الشرعي لإستكمال كل الاجراءات ، بحضور قريب المتوفي "عبد الحميد عبده محمد نصر " ، وابن المتوفي طاهر علي محمد .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص