معمرة تونسية عمرها 101 عام تشفى من فيروس كورونا

كشف مصدر طبي في تونس يوم الثلاثاء، عن شفاء معمرة تونسية من فيروس كورونا المستجد بعد خضوعها للحجر الصحي. وأعلن المسؤول بالإدارة الجهوية للصحة في القصرين غرب تونس منصف المحمدي عن شفاء المعمرة البالغة من العمر 101 عام بعد أن أتمت فترة الحجر الصحي (14 يوما) في منزلها في معتمدية سبيبة. وقال المحمدي لإذاعة "موزاييك" "إن المسنة التزمت بالوصفة الطبية ونصائح الأطباء". وتابع المسؤول "هي في صحة جيدة خصوصا وأنها لا تعاني من أية أمراض مزمنة في السابق". ولا تزال تونس تحت وطأة الموجة الثانية من الوباء الذي أصاب أكثر من 111 ألف شخص وتسبب في وفاة 3915 منذ فبراير الماضي، وفق آخر تحديث لوزارة الصحة. وأعلنت وزارة الصحة في وقت سابق أن أولى شحنات التلقيح المضاد للفيروس من مختبرات فايزر ستصل تونس في الربع الثاني من 2021.

المصدر: موزاييك + وكالات