الصورة الأولى للفنان نضال الشافعي من المستشفى بعد خضوعه لجراحة عاجلة بسبب "الحزن"

انتشرت صورة للفنان نضال الشافعي على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر بها وهو نائم على سرير المستشفى، إثر جراحة عاجلة أجراها من أجل استئصال جزء من القولون. وكشفت زوجة الفنان نضال الشافعي في حوار صحافي أنه شعر بألم شديد نقل على أثره إلى المستشفى حيث أجرى جراحة عاجلة مساء الأحد.

وأوضحت أن العارض الصحي حصل له بسبب الضغط النفسي الذي يعيشه، فحدث انفجار في أحد الزوائد الموجودة في القولون مما أحدث ثقب به، وعلى إثره تم استئصال جزء من القولون ومن المفترض أن يخضع لجراحة أخرى بعد شهر.

وأكدت زوجة الشافعي أن الزوائد الموجودة بالقولون حميدة ولا تشكل أي خطورة عليه وهو متعايش معها منذ فترة طويلة، كما أن حالته الصحية استقرت وطلبت من محبيه الدعاء له بالشفاء العاجل. وكان الفنان قد خضع لعملية جراحية دقيقة استمرت أربع ساعات كاملة، لاستئصال جزء من القولون، بعدما وصل إلى المستشفى في حالة صحية حرجة، وقرر الفريق المعالج وضعه تحت الملاحظة لحين استقرار وضعه الصحي.

وفي بيان نشره مكتبه الإعلامي، أشار إلى أن الأزمة الصحية حدثت بسبب "الحزن"، وأوضح البيان أن نضال انفعل عقب انتهائه من يوم تصوير في فيلم "ميني بار"، بسبب عدم تنفيذ المنتج للوعود التي أقر بها له، مما أدى إلى حدوث انفجار في القولون، دخل على إثره المستشفى، وخضع لجراحة عاجلة استغرقت 4 ساعات، ويذكر أن المنتج مدحت سعد كان قد توقف عن استكمال الفيلم منذ العام 2018.

في وقت سابق كشف الشافعي أنه يجتمع في فيلم "ميني بار"، مع العديد من النجوم المشاركين بجانبه في العمل ومنهم: الفنان صلاح عبد الله، منة فضالي، مدحت تيخا، أمنية، إبراهيم المصري، والفيلم من إخراج محمد خضري.