تراس لم تحدد بعد ما إذا كان ماكرون صديقا لبريطانيا أم لا

صرحت ليز تراس وزيرة الخارجية البريطانية المرشحة لمنصب رئيس الوزراء، بأنه "من غير الواضح" ما إذا كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صديقا لبريطانيا أم لا.

ووجه إلى تراس ومنافسها ريشي سوناك خلال لقائهما مع أعضاء حزب المحافظين في مدينة نوريتش البريطانية، سؤال حول ما إذا كان ماكرون "صديقا أم عدوا لبريطانيا".

وقالت تراس: "هذا غير واضح بعد... إذا كنت رئيسة للوزراء سأحكم عليه بناء على أفعاله، وليس الأقوال".

بدوره، وصف ريشي سوناك الرئيس الفرنسي بأنه صديق للملكة المتحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين بريطانيا وفرنسا شهدت منذ انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلافات بشأن بعض القضايا، بما فيها الهجرة غير الشرعية عبر بحر المانش وحصص صيد الأسماك.

المصدر: نوفوستي