الكشف عن تفاصيل جديدة حول الواقعة الفاضحة لشاب وفتاة أعلى كوبري في مصر

تداول نشطاء مواقع التواصل فيديو جديدا لواقعة الفعل الفاضح أعلى كوبري روض الفرج للشاب والفتاة، بعد إلقاء الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية القبض عليهما.

فيديو الكوبري والمقطع الجديد لمرتكبي الفعل الفاضح فوق الكوبري، أوضحت التحريات بشأنه أن الشاب والفتاة القصر مرتكبي الفعل الفاضح، في مرحلة الثانوية العامة، في الصف الثاني الثانوي، ‎وتبين أن الشاب يدعى ي.م. مواليد عام 2005 طالب ثانوي عام، وأن الفتاة تكبر الشاب بسنة مواليد عام 2004 وتدعى ن. ك.

وبيّنت التحريات، أن الشاب والفتاة القصر مرتكبي الفعل الفاضح، اعترفا فور ضبطهما بأنهما تربطهما علاقة عاطفية ببعضهما، وهو ما جعلهما يقدمان على ارتكاب ذلك الفعل الفاضح، وتبادل القبلات والأحضان.

وكشفت أقوال الشاب والفتاة أصحاب فيديو الفعل الفاضح أعلى الكوبري، عن مفاجأة مدوية، حيث استجوبت النيابة فيما نسب إليهما من اتهام فأقرا بارتكابهما الفعل المخل الظاهر بالمقطع المتداول خلال تنزههما بالقاهرة لما بينهما من علاقة عاطفية، وأشارا إلى وقوع هذا الفعل منذ أبريل الماضي.

وأمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل الشاب والفتاة أصحاب واقعة فيديو الفعل الفاضح فوق أحد الكباري عقب ضبطهما واستجوابهما وإقراراهما بارتكاب الفعل المخل، وذلك إذا ما سدد كل منهما ضمانا ماليا قدره ألف جنيه.

المصدر: وسائل إعلام مصرية