بصورة رسمية :- وزارة الثقافة تقدم ملف الدان الحضرمي الى منظمة اليونسكو لإدراجه في القائمة التمثيلية لتراث الثقافي غير المادي للبشرية

قدمت  وزارة الثقافة بشكل رسمي ملف الدان الحضرمي الى منظمة اليونسكو لإدراجه في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية  ، حيث قامت اللجنة التي شكلت من قبل وزير الثقافة  مروان دماج بالانتهاء من تجهيز واعداد الملف  بحسب شروط واتفاقية اليونسكو 2003،  وكان  وزير الثقافة قد شكل في وقت سابق من العام الماضي لجنتين احدهما محلية مكونة من خبراء وباحثين وطنيين والاخرى دولية مكونة من باحثين وخبراء اجانب ودولين  تضم د. شهرزاد قاسم وجون لمبير وسمير ميقاتي ومختصين   في الموسيقى اليمنية وكلفهما بإعداد ملف الدان الحضرمي بالشكل الذي يبرز تراث وثقافة الحضارة اليمنية العريقة  ،وستقوم الامانة العامة للتراث الثقافي غير المادي في منظمة اليونسكو بدراسة الملفات المقدمة وستقوم بالرد الاولي على الملفات المقدمة في شهر يونيو 2020م،  الجدير بالذكر ان وازرة الثقافة وفي اطار الاستعداد لأدراج الدان الحضرمي في القائمة التمثيلية قد قامت بعدة انشطة وفعاليات منها افتتاح مركز الموروث الشعبي في حضرموت ، اعداد قائمة حصر للدان الحضرمي والذي تم فيه توثيق المئات من التسجيلات الصوتية والمرئية الى جانب الصور والقصائد المكتوبة والمطبوعات والمنشورات ، عمل قائمة بأهم وابرز مؤدي فن الدان الحضرمي ورموزه ، اعداد فلم وثائقي عن جلسات الدان  ، اقامة ندوة الدان الحضرمي في ابريل العام الماضي في مدينة سيئون وندوة دولية في شهر يوليو في القاهرة من نفس العام الى جانب اقامة العديد من جلسات الدان التقليدية ، كما قامت اذاعة سيئون بإعداد برنامج (الدان الحضرمي تراثا عالمي) والمخصص للحديث عن الدان واهميته ودوره في الحياة الثقافية اليمنية ، حاليا وزارة الثقافة بصدد طباعة كتاب عن الدان الحضرمي يحتوي على جميع اوراق العمل المقدمة في الندوتين من الباحثين المحليين والدوليين. 

وفي ضل الاهتمام الذي توليه الوزارة للتراث الثقافي غير المادي فإن الوزارة قد قامت في عام 2019م بإدراج ثاني عنصر من عناصر التراث الثقافي غير المادي في اليمن والمتمثل في عنصر النخلة وما يتعلق بها من مهارات ومعارف وصناعات تقليدية وهو ملف عربي مشترك بين اربعة عشر دوله عربية ، وكان اول عنصر التراث غير المادي اليمني في القائمة التمثيلية هو الاغنية الصنعانية التي ادرجت عام 2003م ، حاليا انجزت الوزارة الملف الخاص باليمن حول الملف العربي المشترك الثاني (فنون الخط العربي ) والذي تشارك فيه ستة عشر دولة عربية والذي سيتم تقديمه خلال هذا العام ، كما ستشارك في الملف العربي المشترك الثالث ( النقش على المعادن ) والذي سيقدم في العام القادم 2021م .
تنتهز الوزارة هذا الحدث الثقافي الهام لتجدد عزائها في فقيد الساحة الثقافية اليمنية الاستاذ علي احمد بارجاء احد اعضاء لجنة حصر الدان الحضرمي الذي قام بدور بارز ومهم في اعداد قائمة الحصر .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص